الرئيسية / غير مصنف / كيفية كتابة المراجع (التوثيق) في البحث العلمي بالتفصيل

كيفية كتابة المراجع (التوثيق) في البحث العلمي بالتفصيل

كيفية كتابة المراجع في البحث العلمي

كتابة المراجع في الابحاث العلمية واثباتها بالطريقة الصحيحة هي في الاصل مهمة الباحث العلمي صاحب الرسالة او البحث، ومن المهم جدًا لكل باحث ان يعتمد الطريقة الانسب للدراسة وموضوعها.

تختلف انواع العلوم في اختيار الطريقة الصحيحة في تدوين وكتابة المراجع والمصادر في صفحاتها البحثية، كما ان لكل جامعة مفاهيم محددة للعمل على كتابة المصادر والمراجع في الابحاث والرسائل العلمية المتعددة، وعلى الباحث ان يعرف ما الطريقة المناسبة لبحثه او رسالته العلمية.

طريقة كتابة المراجع في البحث العلمي هي جزء رديف لتنسيق رسالة الماجستير او رسالة الدكتوراة، والاهمال او التهاون في تدوين المراجع وكتابتها بطريقة صحيحة في الرسالة يصيب القارئ بالكثير من التخبط بين كل مصادر ومراجع الدراسة العلمية.

نحن دائمًا ننصح الخرجين والباحثين والدارسين في الدراسات العليا بان يسندوا تنسيق الرسالة العلمية وكتابة مراجعها الى متخصصين في كتابة المراجع في الابحاث والرسائل العلمية.

أهمية مراجع البحث العلمي ومصادره

تنوعت طرق تدوين وكتابة المراجع والمصادر العلمية على حسب تطور المناهج العلمية الصحيحة، و اتساع الدراسات العلمية وتنوع مصادرها يجعل من جمع المراجع وكتابتها في الرسالة عمل من الصعب على الباحث انجازه والانتهاء منه بالطريقة المطلوبة، لسرعة الانتهاء في الوقت المطلوب فيه تسليم الدراسة او البحث.

الاقتباس والاستشهاد العلمي بالدراسات العلمية السابقة له قواعد ضابطة حددتها مناهج البحث العلمي وقواعد تنظيم الدراسات الاكاديمية كما حددت كل خطوة من خطوات إعداد وتجهيز الرسائل.

اصبح الهدف من كتابة المراجع في الابحاث العلمية هو المحافظة على ما انتجه الباحثون واساتذة العلوم في ابحاثهم واطروحاتهم العلمية، و كذلك التقليل والحد من السرقات العلمية او الانتحال والاستلال الى الابحاث والرسائل العلمية المنشورة كليًا او جزئيًا.

لا يمكن لاحد من الباحثين الأكاديميين ان لا يسرد ما نهل منه المعارف من ابحاث ودراسات علمية سابقة، وان تغافل الباحث عن هذا العمل ربما يتم رفض الرسالة وارجاء الباحث الى موعد مناقشة جديد.

لقد فشل كل من حاول ان يكتب بنفسه المراجع العلمية التي استشهد بما فيها من معلومات او نظريات معرفية؛ لذلك يلجأ الجميع الى التعامل مع من لهم خبرة ومهارة في معرفة كيفية كتابة المراجع في البحث العلمي بطريقة سليمة ومنظمة تخدم البحث ولا تؤثر عليه.

ما طُرق كتابة المراجع في البحث العلمي؟

انتهت الجامعات العربية والاجنبية الى اتباع واعتماد طريقتين اساسيتين لكتابة المراجع في الابحاث الجامعية ورسائل الماجستير والدكتوراة، يجب ان يعرف الجميع ان المراجع تتنوع بين الكتب والموسوعات العلمية المقسمة الى اجزاء و رسائل جامعية منشورة و مقالات علمية و مواقع الانترنت، والمجلات العلمية المحكمة، ولكل منهم طريقة واسلوب في الكتابة على هوامش الابحاث او الرسائل العلمية.

الطريقة الاولى:  Modern Language Association

هذه طريق تساعدكم على معرفة كيفية كتابة المراجع في البحث العلمي، منظمة اللغة الحديثة هي طريقة تم اعتمادها لكتابة المراجع العلمية في الدراسات والابحاث المتخصصة في الفلسفة، والمنطق، والاديان، والآداب، والتاريخ، والمجالات التربوية المتنوعة بالإضافة الى مجموعة العلوم الانسانية المعروفة.

واذا كان المرجع المقصود كتابته في مقالة علمية او رسالة اكاديمية او كتاب يتم كتابة المرجع بالصورة التالية:

اسم عائلة المؤلف ، الاسم الاول للمؤلف. اسم الكتاب. مكان النشر : دار النشر، سنة الطباعة.

-نرجو الاهتمام بالكتابة واستخدام علامات الترقيم الواردة بها لتجنب الوقوع في الخطأ، وهذا في كل الطرق التي سيتم ذكرها فيما بعد- هذا ان كان للمرجع مؤلف واحد، اما اذا كان كاتبان او ثلاثة فيتم كتابة اسم المرجع على النحو التالي:

اسم عائلة الكاتب الاول ، اسم الكاتب الاول، اسم الكاتب الثاني كما جاء في الكتاب. اسم الكتاب. مكان النشر : دار النشر، سنة الطباعة.

اما اذا كان الكتاب مترجم او له مجموعة او واحد من المحررين فيتم كتابة المرجع بالطريقة التالية:

اسم عائلة المحرر، اسم المحرر (معد). اسم الكتاب. مكان النشر: دار النشر، سنة النشر.

واذا كان للكتاب اكثر من محرر او معد فيتم كتابتها كما تمت كتابة المرجع الذي ألفه اكثر من كاتب، تلك طريقة متبعة في معظم الجامعات العربية.

اذا كان المرجع العلمي المراد ذكره في البحث مجموعة من اجزاء علمية يتم كتابته كمرجع في البحث على النحو التالي :

اسم العائلة، اسم الكاتب الشخصي. اسم الكتاب. الجزء المستخدم في الرسالة. الطبعة. مكان النشر: دار النشر، سنة النشر. عدد الاجزاء المكونة للمرجع.

واذا كان الاستشهاد من اكثر من جزء، يتم كتابة المرجع كما سبق وفي قسم الاجزاء يتم ذكر ارقام الاجزاء المستشهد منها والفصل بينهما بالعلامة التالية “-” ونكمل الكتابة كما كان في السابق.

اما اذا كان المرجع في الابحاث العلمية مقال من المقالات العلمية المنشورة في الموسوعات العلمية، يتم كتابته كما يلي:

اسم عائلة الكاتب، الاسم الاول للكاتب، اسم المعد للموسوعة. “اسم المقالة” اسم الموسوعة العلمية ( سنة النشر)، الجزء، الصفحات.

الطريقة الثانية : American Psychological Association

هي الطريقة الثانية لتساعدكم في معرفة كيفية كتابة المراجع في البحث العلمي، وهي معروفة باختصار APA  ويتم استخدام تلك الطريقة في كتابة المراجع العلمية في الرسائل الاكاديمية المتخصصة في العلوم النفسية وما يندرج تحتها من علوم في نفس التخصص. يتم كتابة المراجع في الرسالة او البحث العلمي في تلك التخصصات على النحو التالي :

اسم عائلة الكاتب، اول حرف من الاسم الشخصي. الحرف الاول من اسم والد الكاتب. (سنة النشر). اسم الكتاب: دولة النشر : دار الطباعة.

ونطبق ما طبقناه من زيادات في الطريقة الاولي اذا ما تعدد الكتاب للمرجع الواحد او تعددت اجزائه.

 

شاهد أيضاً

تهنئة بفرح السودان

كلية الامام الهادي تميز اكاديمي لغد مشرق تهني كلية الامام الهادي الشعب السوداني بمناسبة توقيع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *